رومانو ريتشي

Read this post in enالإنجليزية

كان رومانو محاط بالأزياء والإبداع منذ طفولته. يعود ذلك بفضل جدته نينا التي وجهته نحو الموضة، وجده روبرت (المبدع وراء «لير دو تيمبس» الشهير) الذي وجهه نحو العطور. أراد رومانو ريتشي أيضًا أن يثبت أنه قادر على النجاح بنفسه والتعبير عن محيطه امتناناً لتراث عائلته. تدرب في عالم صناعة العطور لمدة ٤ سنوات، وتعلم من الأفضل، ثم أقنع فرانسيس كوركجيان، سيد صناعة العطور، للعمل معه وأطلق علامة تجارية خاصة به، جولييت هاز اي جن في عام ٢٠٠٦.

في مايو ٢٠١١، كرمت مؤسسة العطور الفرنسية رومانو ريتشي ب “الجائزة الخاصة للمجلس” في “لي بارفومز٢٠١١” (جوائز فيفي). بتقليد متلذذ بالاثارة، يعيد رومانو العطور إلى ما كان من الواجب أن يكونوا عليه دائمًا: رموز للأناقة والأصالة.

صورة لعلامة التجارية
كما في الصور البارزة لحاسة الشم في جولييت هاز أي جان، العطور مصممة لتكون كجوانب متعددة لشخصية قوية. كل عطر منهم مخصص للنساء، ويحمل روايته، وعالمه وموقفه الخاص بطبقة محررة وجذابة تشوبها الدعابة، مبتعدة عن قواعد “مكونات” العطور المتخصصة. تتبعا لتقليد مهم له، قام رومانو ريتشي، المبدع ، بتحريرعادات السوق ليقدم عطرًا راقيًا، غير مقيد، عفويًا، ومليئ بالدعابة، متطابقا كليا للجودات العالِية (الأصالة، التركيز على المستلزمات، الصلابة وتجربة المنتج).

جولييت هاز أي جان

جولييت هاز أي جان

من هي جولييت؟
تثير جولييت اهتمام العالم من نيويورك إلى باريس، موسكو، وحتى سيدني. مسلّحة بعطرها ، تقوم هذه البطلة الشكسبيرية
بإنطلاقه وحماس. تقول جولييت إن الحياة قصيرة جدًا ، وبها متع كثيرة. يرمز ذا جن، وهي إستعارة للعطور، سلاح للإغواء، أو إكسسوار بسيط للخداع، إلى تحرير المرأة تجاه الرجال. وأحياناً ترمز لتلذذ بطعم الإنتقام . … لكن المفهوم يتأثر أيضًا بالرومانسية. وفي هذه النسخة الحديثة ، يعد البحث عن إعادة تعريف الزوجين والأنوثة شيئا مستمراً.

Read this post in enالإنجليزية