برادا: مستعدون للإمتياز

Read this post in الإنجليزية

براق، رائع، جريء وكل الأشياء غير التقليدية – هذه هي شهرة برادا المستمرة. في هذا العدد، نلقي نظرة على الإرث الذي تجسده برادا

قد تكون برادا قد بدأت بإعتبارها مجرد علامة تجارية أخرى لكنها اليوم ظاهرة في عالم الموضة والأزياء. نعم! الإسم نفسه يفرض قدرا هائلا من الاحترام بين هؤلاء الذين يقدرون الأزياء. مجموعة برادا رائدة في فلسفة الحركة التي تتجاوز إطار الأزياء، المجموعة تراقب بفضول المجتمع المعاصر وتفاعلاته مع الدوائر الثقافية الأكثر تنوعا وبعدا. تشتهر العلامة بأنها مترجم عصري للسيناريوهات المتغيرة. تركيزها كان دائما على التقريب بين تراث الماضي ومتطلبات وديناميات الحاضر وتوقعات المستقبل، لتصوغ بإبداع أفكارا تتجاوز حدود كل ما هو عادي وتبتكر رؤية خلاقة للمستقبل.

 

نمو فكرة

أسس ماريو برادا العلامة عام 1913. بدأ ماريو وشقيقه مارتينو مغامرتهما مع حقائب الجلد. ومنذ ذلك الحين، إزداد التراث قوة. تركيز برادا على الأصالة جعل منها واحدة من أكثر بيوت الأزياء تأثيرا في وقتها. ميوتشيا برادا التي تترأس حاليا مجموعة برادا، ورثت الشركة عام 1978 وكانت وقتها المبيعات تصل إلى 450000 دولار. مع باتريزيو برتيلي بجوارها كمدير شركة، وجدت ميوتشيا الوقت لتنفيذ إبداعها في تصميمات الشركة. وأدخلت أفكارها إلى بيت أزياء برادا لتغير منه.

في عام 2000، تحت إدارتها، طبقت برادا بكل قوة استراتيجية للإندماج والشراء. والنتيجة أن العلامة حققت نموا وكذلك توسعت مجموعة شركاتها. دخلت برادا عالم العطور عام 2000. ومثل تراثها في الأزياء، واصلت العلامة أيضا التأثير في صناعة العطور. وبالتعاون مع كبار صانعي العطور، أبدعت برادا بعضا من العطور الآسرة، مرة أخرى عرض مثالي لظاهرة الموضة التي تشتهر بها العلامة.

 

برادا والعلاقة بالسينما

عندما توجه هوليوود التحية لإرثك، فإن مكانتك الأسطورية ترتفع أكثر، أليس كذلك؟ وهذا ما حدث مع برادا. حصلت مكانة برادا الخيالية على دفعة قوية عندما اعتنقتها هوليوود. في عام 1999، قدم فيلم “10 أشياء أكرهها فيك”، حوارا متبادلا بين الشخصيتين الرئيسيتين في الفيلم تتحدثان فيه عن مزايا امتلاك برادا.

ليس هذا هو المقصود. في عام 2006، كان هناك فيلم بعنوان “الشيطان يرتدى برادا” (مأخوذ من كتاب يحمل الاسم نفسه) من بطولة ميريل ستريب في الدور الرئيسي. ونالت الممثلة ترشيحا للأوسكار عن دورها. وقد أكدت باترشيا فيلد، مصممة الملابس في الفيلم أن الأحذية التي ارتدتها البطلة في الفيلم “كان 40% منها على الأقل من برادا”. كما ارتدت آنا وينتور، رئيسة تحرير فوج الأمريكية والمفترض أنها ملهمة شخصية ميريل ستريل، برادا عندما حضرت العرض الأول. هذا هو مقدار الولاء للعلامة. .لقد أحب الناس برادا ومازالوا يحبونها.

برادا في 2019

مؤخرا، قدمت ميوتشيا برادا مجموعة مبتكرات للرجال كانت نقطة إنطلاقها فيها هي قصة فرانكشتاين، البطل المرفوض المتوحش المريض بالحب للروائية ماري شيلي. في عرضها، أدرجت برادا لمحة خفية من ملابس النساء في مجموعتها ما قبل الخريف وتضمنت فساتين قميص مطرزة بالكريستال وخيوط الجلد، مزيج من طبعات الورد الجرافيكي، شرارات برق عشوائية وملابس فضفاضة. هذا الملابس كانت “فرانكشتانية” فعلا بإلتواءاتها ونسبها الجريئة، تفاصيلها وملمسها، وكانت أكثر جاذبية كذلك. بالفعل كان قرارا جريئا من جانب برادا أن تعرض مجموعة للمرأة لم تكن مفاجأة كاملة لجمهورها. في الحقيقة، كثيرون يحبون برادا لأنهم يريدون أن يصدموا، ينبهروا، يتعلموا، ويستيقظوا جماليا وهم مذهولين من أنه هذا هو شهر الموضة. شهد عام 2019 مجموعة برادا التي ما زالت تصور الرومانسية بكل لمساتها الجمالية (الدانتيل، الزهور، القلوب، العباءات المستوحاة من القصص الخيالية والأحذية الحمراء البراقة) كوسيلة لإضافة نعومة وعمق على الفوائد النفعية في الأزياء الرسمية، الجاكتات، التفاصيل العديدة، الأحذية الضخمة وحقائب الظهر.

 

عطور أسطورية

أطلقت برادا عطرها الأول عام 2003، ومنذ ذلك الحين ابتكرت بعضا من أشهر وأحب العطور في صناعة التجميل. قدمت عطورا تصلح للرجال والنساء معا، وأصبحت برادا اسما يعرفه كل بيت يعشق العطور. في هذا الدليل نقدم بعضا من أحب عطور برادا بما في ذلك العطور الكلاسيكية مثل “لا فام”، “لوم” وعطر “كاندي” الأكثر شهرة.


برادا كاندي

أطلق عام 2011،وكاندي يعد واحدا من أشهر عطور السيدات من برادا. ومع التركيز على استخدام مكونات استثنائية بنسب سخية، كاندي يمكن التعرف عليه على الفور. الرائحة المحبوبة، الحلوة، مصنوعة من مزيج من روائح أنثوية من المسك الأبيض والكراميل إلى جانب الفانيليا والعسل. اختيار مثالي للمرأة العصرية!


برادا لوم

برادا لوم

خرج هذا العطر للوجود عام 2016، لوم صمم كنسخة عصرية من رائحتي العنبر والسوسن اللتين تتميز بهما العلامة. إنه عطر منعش ونقي يرتكز على قاعدة من النيرولي والباتشولي، وتمنح رائحتا السوسن والعنبر بعدا أملس وزهريا.


برادا ليزينفوزيون دو برادا روز

برادا ليزينفوزيون دو برادا روز

تغيير عصري لعطر الوردة الكلاسيكي ليزينفوزيون دو برادا روز اختيار جيد لهؤلاء الذي يحبون روائح الورود. إنه عطر للجنسين يجمع الورود التركية والبلغاية مع النيرولي، الماندارين والجالبانيوم للحصول على رائحة منعشة مثيرة ونقية، بفضل إضافة روائح النعناع.


عطر برادا لا لونا روسا كاربون

برادا لا لونا روسا كاربون

يستكشف عطر برادا لا لونا روسا كاربون الروائح النباتية والمركبة على حد سواء في هذا العطر الرجالي. روائح معدنية للافندر تتصدر العطر مع البرجاموت الحمضي، الباتشولي والعنبر الجاف. منعش، جميل، بارد ونقي، إنه عطر ذكوري متعدد الإستخدامات

Read this post in الإنجليزية