الزعفران: الذهب الأحمر

Read this post in الإنجليزية

الزعفران: الذهب الأحمر

منحتنا تكنيفلور متعة القيام برحلة للتعرف على مختلف جوانب الزعفران الذي يعتبر واحداً من أثمن البهارات في العالم

منذ‭ ‬1500‭ ‬عام‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ ‬في‭ ‬اليونان،‭ ‬والزعفران‭ ‬يحظى‭ ‬بتقدير‭ ‬خاص‭ ‬بسبب‭ ‬استخداماته،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬لكونه‭ ‬عطراً‭ ‬متفرداً‭ ‬وإنما‭ ‬باعتباره‭ ‬أحد‭ ‬المكونات‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬الطهي،‭ ‬والطب،‭ ‬والصباغة‭ ‬وحتى‭ ‬مواد‭ ‬التجميل‭.‬

في‭ ‬عمق‭ ‬حفريات‭ ‬أكروتيري،‭ ‬عثر‭ ‬على‭ ‬الزعفران‭ ‬في‭ ‬اللوحات‭ ‬الجدارية‭ ‬بجزيرة‭ ‬سانتوريني‭ ‬اليونانية،‭ ‬ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬فقد‭ ‬وجدت‭ ‬آثار‭ ‬هذا‭ ‬التابل‭ ‬في‭ ‬أصباغ‭ ‬على‭ ‬لوحات‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬التاريخ،‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬خمسين‭ ‬ألف‭ ‬عام‭.‬

وفي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الأساطير‭ ‬اليونانية‭ ‬قيل‭ ‬أن‭ ‬هيرميس‭ ‬أصاب‭ ‬بطريق‭ ‬الخطأ‭ ‬أحد‭ ‬رفاقه،‭ ‬فسالت‭ ‬ثلاث‭ ‬نقاط‭ ‬من‭ ‬دمه‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬ونتيجة‭ ‬لذلك‭ ‬نمت‭ ‬زهرة‭ ‬بديعة‭ ‬من‭ ‬الأرض،‭ ‬حيث‭ ‬سقطت‭ ‬الدماء‭ ‬‭ ‬في‭ ‬قلبها‭ ‬حملت‭ ‬ثلاث‭ ‬مدقات‭ ‬صغيرة‭: ‬الزعفران‭. ‬وهكذا‭ ‬عرف‭ ‬الزعفران‭ ‬بأنه‭ "‬رمز‭ ‬للبعث‭".‬

أما‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬القديمة‭ ‬فقد‭ ‬اشتهرت‭ ‬كليوباترا‭ ‬بأنها‭ ‬تستحم‭ ‬بمزيج‭ ‬الحليب‭ ‬والزعفران،‭  ‬حتى‭ ‬تفتح‭ ‬لون‭ ‬بشرتها‭ ‬وتصبح‭ ‬ناعمة‭. ‬وفي‭ ‬أوقات‭ ‬أكثر‭ ‬معاصرة،‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬زجاجة‭ ‬عطر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ "‬عطر‭ ‬كيبي‭" ‬تحمل‭ ‬ضمن‭ ‬مكوناتها‭ ‬الزعفران‭..‬

الأصل‭ ‬والحصاد

يعود‭ ‬أصل‭ ‬الزعفران،‭ ‬واسمه‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬فصيلة‭ ‬النباتات‭ "‬كروكوس‭ ‬ساتيفوس‭"‬،‭ ‬إلى‭ ‬اليونان‭ ‬كما‭ ‬ينتج‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬المغرب،‭ ‬وايران،‭ ‬وأسبانيا،‭ ‬وايطاليا‭ ‬وحوض‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬الفرنسي‭.‬

عندما‭ ‬ينتهي‭ ‬الخريف،‭ ‬يتم‭ ‬في‭ ‬ساعات‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬حصاد‭ ‬هذا‭ ‬النبات‭ ‬المنتفخ،‭ ‬الذي‭ ‬تتفتح‭ ‬زهرته‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬واحد،‭  ‬وذلك‭ ‬حتى‭  ‬تظل‭ ‬البتلات‭ ‬مغلقة‭ ‬تماماً،‭ ‬وخلال‭ ‬عملية‭ ‬يطلق‭ ‬عليها‭ ‬اسم‭ "‬التقليم‭"‬،‭ ‬يتم‭ ‬إزالة‭ ‬الخيوط‭ ‬الثلاثة‭ ‬الحمراء‭ ‬بكل‭ ‬دقة‭ ‬وعناية‭ ‬من‭ ‬الزعفران‭ ‬الفارسي‭. ‬هذه‭ ‬المدقات‭ ‬الثمينة‭ ‬تنقل‭ ‬إلى‭ ‬غرفة‭ ‬جيدة‭ ‬التهوية،‭ ‬حيث‭ ‬تجفف‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬اللون‭ ‬والرائحة‭ ‬الغنيين‭.‬

الزعفران‭ ‬كنز‭ ‬مبهر‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الروائح

يتميز‭ ‬الزعفران‭ ‬الذي‭ ‬يشتهر‭ ‬أيضا‭ ‬باسم‭ "‬الذهب‭ ‬الأحمر‭"‬،‭ ‬بأنه‭ ‬أحد‭ ‬التوابل‭ ‬متعددة‭ ‬الوجوه،‭ ‬يعود‭ ‬تاريخ‭ ‬زراعته‭ ‬واستخدامه‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬3500‭ ‬سنة‭ ‬انتشر‭ ‬خلالها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الثقافات،‭ ‬والقارات‭ ‬والحضارات‭.‬

يعتبر‭ ‬الزعفران،‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬صناعة‭ ‬العطور،‭ ‬أحد‭ ‬التوابل‭ ‬بالغة‭ ‬التميز‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الرائحة،‭ ‬فهو‭ ‬حار،‭ ‬ناعم،‭ ‬خشبي‭ ‬‭ ‬جاف،‭ ‬معدني‭ .. ‬إلخ‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالنبات‭ ‬نفسه،‭ ‬واعتماداً‭ ‬على‭ ‬مراحل‭ ‬الحصاد،‭ ‬تتكشف‭ ‬عدة‭ ‬وجوه‭ ‬عطرية‭ ‬كانت‭ ‬لدينا‭ ‬الفرصة‭ ‬لإكتشافها‭.‬

الزهرة‭ ‬الفرنسية‭ :‬‭ ‬ياقوتية‭- ‬خضراء،‭ ‬زهرة‭-‬عسل،‭ ‬رائحة‭ ‬فريزيا‭- ‬مشمش،‭ ‬مع‭ ‬تأثير‭ ‬زعفران‭ ‬جاف‭ ‬طفيف‭.‬

تأثيرات‭ ‬التجفيف‭ :‬‭ ‬رائحة‭ ‬المشمش‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬الزهور‭ ‬والفاكهة،‭ ‬العبقة،‭ ‬البرقوق،‭ ‬الفاكهة‭ ‬المجففة،‭ ‬لمسة‭ ‬جلدية‭ ‬خفيفة‭ ‬للغاية‭.‬

السمات‭ ‬الجافة‭ :‬‭ ‬جلدية،‭ ‬راتنجية،‭ ‬رائحة‭ ‬معدنية‭ "‬خشبية‭ ‬جافة‭"‬،‭ ‬مع‭ ‬وجه‭ ‬لفاكهة‭ ‬مخبوزة‭ ‬يأسرك‭.‬

من‭ ‬المعتاد‭ ‬أن‭ ‬يتواجد‭ ‬الزعفران‭ ‬في‭ ‬الروائح‭ ‬الشرقية‭ ‬والخشبية،‭ ‬فهو‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬الروائح‭ ‬الخشبية‭ ‬للعود‭. ‬كما‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يرافق‭ ‬الروائح‭ ‬الجلدية،‭ ‬الشرقية،‭ ‬الأرزية،‭ ‬الغنية،‭ ‬الفانيليا‭ ‬والأخشاب،‭ ‬وروائح‭ ‬الزهور‭ ‬المتميزة‭ ‬أيضا‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الخاص‭ ‬مثل‭ ‬السوسن،‭ ‬الورد‭ ‬والبنفسج‭.‬

يقول‭ ‬برتران‭ ‬دوشوفور،‭ ‬صانع‭ ‬العطور‭ ‬في‭ ‬تكنيفلور‭ ‬برفيومز،‭ ‬إن‭: "‬الزعفران‭ ‬من‭ ‬التوابل‭ ‬شديدة‭ ‬الحرارة‭ ‬والحيوية‭ ‬مع‭ ‬ميزة‭ ‬إضافية‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬إنه‭ ‬يتمتع‭ ‬بتأثيرات‭ ‬جلدية‭ ‬ذات‭ ‬خصوصية‭ ‬كبيرة‭. ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬ايجابي‭ ‬للغاية‭ ‬على‭ ‬روائح‭ ‬التوابل‭ ‬الأخرى،‭ ‬وأيضا‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬الجلدية،‭ ‬وكذلك‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬القزحية‭ ‬والخشبية‭. ‬لقد‭ ‬صادفت‭ ‬الزعفران‭ ‬خلال‭ ‬رحلاتي‭ ‬الكثيرة‭ ‬إلى‭ ‬الهند،‭ ‬حيث‭ ‬له‭ ‬وجود‭ ‬قوي‭ ‬وواضح‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬يدفعني‭ ‬إلى‭ ‬القول‭ ‬إنه‭ ‬ملك‭ ‬التوابل،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬آسيا‭ ‬الصغرى‭ ‬حتى‭ ‬ايران‭. ‬إن‭ ‬كان‭ ‬يتعين‭ ‬أن‭ ‬أتذكر‭ ‬عطر‭ ‬واحد‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬فهو‭ "‬سافران‭ ‬تروبلان‭ ‬من‭ ‬لارتيزان‭ ‬بارفومور‭"‬،‭ ‬الذي‭ ‬ابتكرته‭ ‬أوليفيا‭ ‬جياكوبيتي،‭ ‬وهو‭ ‬عطر‭ ‬جميل‭ ‬جداً‭ ‬يجمع‭ ‬الزعفران‭ ‬مع‭ ‬خشب‭ ‬الصندل‭. ‬لقد‭ ‬أتيحت‭ ‬لي‭ ‬الفرصة‭ ‬بالفعل‭ ‬لأكتشف‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬ما‭ ‬وراء‭ ‬كواليس‭ "‬الذهب‭ ‬الأحمر‭"‬،‭ ‬المزروع‭ ‬على‭ ‬أسطح‭ ‬المنازل‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬حصاد‭ ‬الزعفران‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭. ‬وقد‭ ‬طور‭ ‬صانعو‭ ‬العطور‭ ‬في‭ ‬تكنيكوفلور‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬العطور‭ ‬من‭ ‬رائحة‭ ‬الزعفران‭ ‬لهذه‭ ‬المناسبة‭. ‬حتى‭ ‬أنني‭ ‬زرعت‭ ‬بنفسي‭ ‬مصابيح‭ ‬الزعفران‭ ‬في‭ ‬حديقتي،‭ ‬وأعطتني‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإلهام‭ ‬للحلويات‭ ‬المستقبلية‭: ‬بانا‭ ‬كوتا‭ ‬الزعفران،‭ ‬بودنغ‭ ‬الأرز‭ ‬بالزعفران،‭ ‬آيس‭ ‬كريم‭ ‬الليمون‭ ‬بالريحان‭ ‬والزعفران‭".‬

ثقافة‭ ‬الزعفران‭ ‬في‭ ‬باريس

في‭ ‬إطار‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬دعمت‭ ‬تكنيفلور‭ "‬بيان‭ ‬ايفليفيه‭ ‬‭ ‬ميزون‭ ‬داجريكولتور‭ ‬أوربان‭" (‬بيت‭ ‬الزراعة‭ ‬الحضرية‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬مبادرة‭ ‬مسؤولة‭ ‬بيئياً‭ ‬لزراعة‭ ‬الزعفران‭ ‬على‭ ‬الأسطح‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬جعل‭ ‬باريس‭ "‬أكثر‭ ‬اخضراراً‭".‬

تقوم‭ ‬مجموعة‭ ‬تكنيفلور‭ ‬بالتوريد‭ ‬إلى‭ ‬أكبر‭ ‬الأسماء‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬العطور،‭ ‬ومستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬ومنتجات‭ ‬العناية‭ ‬الشخصية‭. ‬وتستخدم‭ ‬عطورها‭ ‬ومستخلصاتها‭ ‬النباتية‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التطبيقات‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬مثل‭ ‬العطور‭ ‬الراقية،‭ ‬العناية‭ ‬بالجسم،‭ ‬جل‭ ‬الاستحمام،‭ ‬الشامبو،‭ ‬العناية‭ ‬بالمنزل،‭ ‬عطور‭ ‬المنزل،‭ ‬الجيل‭ ‬المائي‭ ‬الكحولي‭ ‬وغيرها‭ ‬الكثير‭. ‬وعلى‭ ‬مدى‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة،‭ ‬ساهمت‭ ‬تكنيفلور‭ ‬في‭ ‬الديناميكية‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬الثقافية،‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والبيئية‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بها‭ ‬الشركة‭ ‬المنتجة‭ ‬للعطور‭.‬

وعلى‭ ‬مدار‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬متتاليات،‭ ‬وفي‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر،‭ ‬شاركت‭ ‬تكنيفلور‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬إحدى‭ ‬حقول‭ ‬الزعفران‭ ‬الحضرية‭ ‬لمبادرة‭ "‬بيان‭ ‬ايليفيه‭": ‬من‭ ‬زراعة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1500‭ ‬بصيلة‭ ‬زعفران‭ ‬إلى‭ ‬حصاد‭ ‬وتقليم‭ "‬الذهب‭ ‬الأحمر‭" ‬الباريسي‭. ‬وحظيت‭ ‬فرق‭ ‬تكنيفلور‭ ‬بمتعة‭ ‬اكتشاف‭ ‬خفايا‭ ‬انتاج‭ ‬هذا‭ ‬التابل‭ ‬المبهر‭: ‬زهرة‭ ‬لها‭ ‬طابع‭ ‬عطري‭ ‬معقد‭ ‬للغاية‭ ‬يكشف‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬مميزاته‭ ‬الحارة،‭ ‬النحاسية،‭ ‬الخشبية‭ ‬الجافة‭ ‬وحتى‭ ‬المعدنية‭.‬

المبادرة‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬مصدراً‭ ‬حقيقياً‭ ‬للإلهام‭ ‬لصانعي‭ ‬العطور،‭ ‬موجهة‭ ‬نحو‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬واحترام‭ ‬التنوع‭ ‬البيولوجي‭. ‬هذا‭ ‬التوجه‭ ‬جعل‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬تطوير‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الروائح‭ ‬المشتقة‭ ‬من‭ ‬الزعفران‭.‬

تختتم‭ ‬كارولين‭ ‬كاترين،‭ ‬مدير‭ ‬التسويق‭ ‬والتقييم‭ ‬في‭ ‬تكنيفلور،‭  ‬حديثها‭ ‬بالقول‭: "‬نحن‭ ‬نتقاسم‭ ‬مع‭ ‬بيان‭ ‬ايليفيه‭ ‬نفس‭ ‬الشغف‭ ‬نحو‭ ‬الورود‭ ‬والرغبة‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬حرفتنا‭ ‬بكل‭ ‬احترام‭ ‬ووعي‭ ‬بيئي‭. ‬تمثل‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬زراعة‭ ‬الزعفران‭ ‬إعادة‭ ‬خلق‭ ‬لرائحة‭ ‬حقيقية‭ ‬متميزة‭ ‬لصانعي‭ ‬عطورنا،‭ ‬فهذه‭ ‬فرصة‭ ‬لتجربة‭ ‬الجوانب‭ ‬المتعددة‭ ‬للزعفران‭."‬

Read this post in الإنجليزية

Current Issue

{page_title}

Sillage
Longevity
Likeability