مسك الروم الدرني: احتفالا بالأناقة في العطور

مسكرة، أنيقة ومليئة بالأنوثة، رائحة مسك الروم الدرني الفاتنة سوف تدير رأسك من أول نفحة. فلنلق نظرة على الرحلة العاطرة لهذا المكون الزهري ودخوله عالم العطور ..

هذا المكون الجميل، كريمي ومتناقض في الوقت نفسه، منح رائحته لعطور متنوعة. في الواقع، البذخ المخمل لمسك الروم الدرني هو أحد الأسباب وراء نجاحه الهائل بين صانعي العطور من كافة أنحاء العالم. ينظر صانعو العطر لمسك الروم الدرني باعتباره عنصرا مفاجأة في العطر. ففي النهاية، لن تعرف أبدا ما أصابك قبل أن يسيطر العطر بالفعل على كل حواسك!

Tuberose

جدارة تاريخية

رائحة مسك الروم الدرني ليست اكتشافا حديثا. ففي العصر الفيكتوري، كان محرما في الغالب على الفتيات الصغيرات استنشاق رائحة مسك الروم الدرني. والسبب في هذا صادم على الأرجح لكنهم كانوا يخشون أن تقودهن رائحة مسك الروم الدرني إلى نشوة فورية!

كثيرا ما وصف الشعراء مسك الروم الدرني بأنه رائحة آسرة تتنقل بإستمرار بين الحلو، الحسي والمثير. وعلى مر السنوات، إعتبر هذا العطر محظورا وبالتالي أصبح إغراء لا يقاوم بالنسبة لهؤلاء الباحثين عن معنى متجدد للمتعة لحاسة الشم لديهم.

Tuberose

في الحقيقة، في مصر القديمة، استخدم مسك الروم الدرني من أجل أغراض العلاج بالعطر. ففي النهاية، التأثير الباعث على الارتياح والاسترخاء لهذا العطر ما زال يعتبر واحدا من أكبر أسباب كونه مفضلا بين صانعي العطور حتى اليوم.

ما يحبه صانعو العطر؟

هناك صفات عديدة في مسك الروم الدرني باعتباره مكونا عطريا يجعله مفضلا للغاية في الروائح الفرنسية والشرقية. أحد هذه الصفات لهذا العطر المسكر هو أنه يتمتع بفترة بقاء ممتازة. بضع قطرات قليلة من عطر مسك الروم الدرني تستمر على الأرجح لساعات بعد وضعها. صفة الغموض والغرابة التي تخلفها رائحة مسك الروم الدرني على البشرة شيء نادرا ما يمكن تجاهلها. نعم! الطابع الأصيل لمسك الروم الدرني قوي إلى أقصى حد لكن هذا لا يعني أن هذه الرائحة تفضل أن تبقى بعيدة. جمال مسك الروم الدرني هو أنه يمكن مزجه مع مكونات مختلفة لتكوين رائحة مسكرة تصدرت القوائم وجذبت القلوب في مناسبات متعددة. هناك استثناءات قليلة لهذه الصفة، البعض ممن يعتقدون أن رائحة مسك الروم الدرني أقوى قليلا مما يجب.

والعلم يقول  

الاكتشافات العلمية أشارت إلى أن رائحة قوية جيدة كفاية لتضعك في مزاج لا علاقة له بما يحيط بك من أجواء. ففي النهاية، رائحة تتصل مباشرة بالمشاعر والذاكرة تتجاوز عملية التفكير المعقدة الجارية في المخ. مسك الروم الدرني هو أحد هذه الروائح. أكثر روائح مسك الروم الدرني إثارة تمتزج بشكل جميل مع الزهرة البيضاء الرقيقة مع عدد محدد للغاية من الروائح المكملة – كل منها تثير الشهوات في حد ذاتها.

العطور الأبرز

الآن وقد اصطحبناك لإستكشاف الجوانب المتنوعة لمسك الروم الدرني كعطر، إليكم نظرة على بعض من أكثر العطور مبيعا من بين عطور مسك الروم الدرني.

سينت أوف آيه دريم من شارلوت تيلبيري، 2016

Tuberose

تم صنع سينت أوف آيه دريم ليثير رغبة لا يمكن السيطرة عليها مثل نشوة حاسة الشم. هذا العطر الآسر مستوحى من اللذة المتوافرة في ايبيزا مسقط رأس تيلبيري. من أجل أولى خطواتها في عالم العطر، لجأت تيلبيري إلى طلب المساعدة من عالمي الأعصاب د. ريتشارد أكسيل ود. ليندا باك. وكان الهدف بسيطا – ترجمة بحثهم الحاصل على جائزة إلى منتج ملموس.

 

وهكذا ولد “سينت أوف إيه دريم” كرائحة جذابة تجمع بين الحمضيات والزهور. يبدأ هذا العطر بلمسة حارة من روائح الحمضيات الأنيقة – ليمون، مندارين وبرجموت مر – كل منها هذه المكونات تم اختياره لخواصه التي تعزز المزاج. قلب من العطور المثيرة يقودك إلى مزيج رائع من مسك الروم الدرني، الياسمين والبنفسج. مكون الهيديون الأخضر ذو الرائحة الشبيهة برائحة الياسمين متواجد أيضا من أجل قدرته على تنشيط منطقة تحت المهاد في المخ والتي تسيطر على رد الفعل الجنسي. ربما كان استنشاق هذا العطر مرة واحدة كافيا ليثيرك.

 

روائح القاعدة المثيرة للأحاسيس في العطر تستمر حتى تسع ساعات على البشرة، ويؤمن د. أكسيل أن هذه الخاصية لها أكبر تأثير على الجاذبية. الروائح الدافئة الخشبية تعمل جيدا لتثير الجاذبية الغريزية للروائح الدخانية.

 

كارنال فلاور من فريدريك مال، 2005

Tuberose

الطبيعة المخدرة لهذا العطر تكمن في استخدامه لمسك الروم الدرني (هذا العطر يحتوي في العادة على تركيز أعلى من معظم العطور الأخرى المعاصرة له)، وكذلك الدقة التي صنع بها. دومينيك روبيون هي الأنف وراء هذا العطر.

كارنال فلاور يبدأ بمزيج صادم إلى حد ما من الشمام والأوكاليبتوس (الكافور) يتحول تدريجيا إلى مسك الروم الغني، الكرمي، الياسمين المسكر، يلانج يلانج وزهرة البرتقال. الخليط المسكر يتبعه الإثارة الاستوائية لجوز الهند والمسك. اللمسات المتوحشة في هذا العطر تجعل من يضعه يشعر بالمزيد من الجاذبية والإثارة.

سمبلي ديفاين أوتريجيوس من ديانا فريلاند، 2016

هذا العطر نسخة مكثفة من عطر سمبلي ديفاين الذي أطلق عام 2014 – وقد أضيفت له صفة “أوتريجيوس” وتعني المفرط لما يحتويه من زيت عطري فاخر. مسك الروم الدرني المتقد يظل متواجدا كأنه جلد ثان يتشابك بشكل جميل مع زهرة البرتقال بلمسة العسل والياسمين الشبيه بالرحيق. وفي القاعدة، اختار صانع  العطر حبوب التونكا، الكاشمير وخشب الصندل الذي يمنح دفئا يبعث على الراحة لمن يضعه. هذا التكوين معروف بصفاته المثيرة للمشاعر.